منتدى مدينة قطنا
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك
ليكون مميزاً بيننا .. وأنت أهل لذلك
فأهلا وسهلا بك في
منتدى مدينة قطنا
الذي يتشرف بإنضمامك لقافلتنا
هذا وتقبل جزيل شكرنا وتقديرنا
الإدارة
حسام الدين


❀`·.¸¸.·¯`··._.· (عروس جبل حرمون) ·._.··`¯·.¸¸.·`❀
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يا ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد .. من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة وتبادل معلوماتنا وتجاربنا فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط .. زائرنا الكريم .. قبل التسجيل تذكر الآن أنت زائر وبعدها إن راق لك منتدانا ستسجل فيه لذلك أختر معرفا أي ( إسما عربياً ومفهوماً ) يدل على ذوقك وشخصيتك التي من خلالها ستشارك بها معنا .. لذلك منتدى مدينة قطنا لاتقبل التسجيل إلا بحروف عربية وإسم لائق يدل على التفاؤل وأبتعد عن اختيار الاسماء التي تحبط والاسماء الغير مفهومة أو الارقام أو تشكيل كلمات مبهمة
مرحبا يا زائر نحن سعداء جداً بتواجدك بيننا ويشرفنا مشاركاتك لنا بكل ما هومفيد
مرحبا يا abdallah miloud djelloul نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى مدينة قطنا ونتمنى لك المتعة والفائدة

شاطر | .
 

 وسائل لحفظ القرآن الكريم.. للشيخ خالد الغرير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
مراجعة القرآن الكريم
مراجعة القرآن الكريم
avatar


الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 1295
تاريخ التسجيل : 12/07/2013
تاريخ الميلاد : 13/03/1985
العمر : 32
عدد النقاط : 2291
مدينتك : الامارات
هوايتي : القراءة
المزاج : حمد لله
الحمد لله رب العالمين











مُساهمةموضوع: وسائل لحفظ القرآن الكريم.. للشيخ خالد الغرير    الجمعة 12 ديسمبر 2014, 10:06 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذا ملخص مختصر لدروس وسائل في حفظ القرآن الكريم
للشيخ خالد الغرير حفظه الله تعالى ونفع به



المحاضرة الأولى :
بدأت الدورة بثناء الشيخ على تواجد مثل هذه التقنية ودعى إلى استغلال هذه التقنية في الدعوة وطاعة الله سبحانه وتعالى وحفظ كتاب الله تعالى


ثم ذكر أنه لابد من استشعار بعض الأمور قبل البدء في الحفظ


قبل البدء لابد من استشعار بعض الأمور :
1- استشعار الخيرية ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه )
2- الاتقان في حفظ كتاب الله سبحانه وتعالى
3- تربية لنفوسنا على كتاب الله تعالى






المحاضرة الثانية :
• التطبيق العملي والواقعي لكتاب الله تعالى والتخلق بأخلاق القرآن الكريم
• اشتغالنا بكتاب الله سبحانه وتعالى علما وعملا ونخلص في ذلك حتى ندخل في الخيرية
• نستشعر الفضائل العظيمة للقرآن الكريم حتى يزيد من همتنا في حفظه
• ان تكون لدينا القناعة الداخلية ان المسالة ميسرة وبسيطة لحفظ القرآن الكريم بإذنه تعالى
• الابتعاد عن الرسائل السلبية ( التسويف ..الخ )
• نضع في الاذهان ان بعد فتره زمنيه قد تكون سنتين او سنه ونصف او نحو ذلك نكون قد حفظنا القرآن الكريم إن شاء الله تعالى
• الحفظ ينبغي ان يسير في اتجاهين 1- حفظ حدود 2- حفظ حروف
• تقوى الله تعالى وان نكون دعاه هدى ولا يقتصر الخير على انفسنا بل ينطلق لمن حولنا ثم للامه
• ينبغي لحافظ القرآن الكريم ان لا يكون مقوقعا على نفسه
• ان يكون لحافظ القرآن الكريم بصمه ذات اثر عام واضح على مستوى الامة يجد الانسان ذخرها عن ربه سبحانه وتعالى
• يجب ان نعي ونضع في الحسبان ان هناك معوقات في حفظ القرآن الكريم وانه بعد الاستعانه بالله سبحانه وتعالى ييسر لنا هذه المعوقات
• عند المعوقات يجب ان لا نجزع من ذلك
• المسأله طريق سباق من يصل أولا( حفظا متمكنا قويا ثابتا) ويكون له شرف السبق , سبق للجنه نستشعر ذلك من يصل أولا ولا نجزع من السقوط
• الانسان فيه غفله وهو من طبيعة الانسان



فضائل لحفظ القرآن الكريم
ذكر الشيخ بعض الفضائل في حفظ القرآن الكريم لتكون كطعم للانطلاق في حفظ كتاب الله تعالى إن شاء الله تعالى
1- استشعر ان لك بكل حرف حسنة والحسنة وبعشر امثالها الى سبعمائه ضعف ( بسم الله الرحمن الرحيم) فيها 190 حسنة
2- قال صلى الله عليه وسلم ( ان الله يرفع بهذا القرآن أقواما ويضع به اخرين ) رفعه في الدنيا والاخرة
3- قال صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) ندخل في الخيرية . خير الناس هم الذين يتعلمون القرآن الكريم ويعلمونه فلماذا لاندخل في هذه الخيرية ؟
4- الماهر بالقرآن الكريم مع السفرة الكرام البررة
5- قال صلى الله عليه وسلم (يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ) تزكيه لمن يحفظ هذا الكتاب , قال تعالى ( بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون ) العنكبوت 49
6- أبو الدرداء رضى الله عنه كان يجلس في مسجد دمشق وكان لديه 1600 طالب يحفظهم كتاب الله تعالى وعندما سؤل لماذا يجلس قال اجلسني حديث عثمان ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه )
7- أبو عبد الرحمن السلمي 40 سنه وهو يقرئ القرآن الكريم
8- ابن الاخرم له حلقه من الفجر الى الظهر
9- ابن احمد البكا يقرئ 60 سنة
10- ومن عصرنا الحاضر عبد الفتاح المصرفي لم يجد وقتا يقرئ الا وهو يأكل واحمد الزيات لم يجد وقتا الا قبيل الفجر ..... وذكر امثله اخرى




المنهج الميسر في حفظ كتاب الله تعالى بإذن الله تعالى وهو المفتاح والبوابة لحفظ كتاب الله تعالى



قال تعالى ( فأما من أعطى واتقى* وصدق بالحسنى * فسنيسره لليسرى) الليل 5- 7


قسم المنهج كمناهج الفصول


اولا منهج ا الأول ابتدائي
وهو من سورة الضحى نزولا الى سورة الناس فخلال مايقارب الاسبوع نكون قد خلصنا نصف جزء


ثم منهج ثانية
من سورة عم الى نزولا الى سورة الليل وبذلك نكون انهاينا جزء عم خلال ما يقارب تقريبا 3 اسابيع
فخلال شهر يكون معنا جزء النبا كامل


ويجب ترك مسأله التنقل بين حفظ السور


منهج ثالث
سورة الملك نزولا الى المرسلات خلال شهر


منهج رابع الحجرات نزولا الى سورة التحريم


منهج خامس
من سورة فصلت نزولا الى الفتح



ملاحظة :
مع البدايات وعند حفظ سورة الضحى سنجد شيء من الصعوبة .. الحماس موجود والهمة عالية لكن قد تحتاج الآيات الى جهد فلا تجزعوا من ذلك ..تخيلوا انكم في مرحلة صعود جبل نحتاج الى جهد وعناء في البدايات حتى الصعود ثم الانحدار ثم تنفتح النفسية والحفظ يقوى إن شاء الله تعالى والامر يسير


انتهت المحاضرة الثانية






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اخت المحبه
مراجعة القرآن الكريم
مراجعة القرآن الكريم
avatar


الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 1295
تاريخ التسجيل : 12/07/2013
تاريخ الميلاد : 13/03/1985
العمر : 32
عدد النقاط : 2291
مدينتك : الامارات
هوايتي : القراءة
المزاج : حمد لله
الحمد لله رب العالمين











مُساهمةموضوع: رد: وسائل لحفظ القرآن الكريم.. للشيخ خالد الغرير    الإثنين 15 ديسمبر 2014, 8:34 pm

المحاضرة الثالثة

تابع المنهج
المنهج السادس من سورة لقمان نزولا إلى سورة غافر

المنهج السابع من سورة الكهف نزولا إلى سورة الروم
وبهذا نكون انهينا إن شاء الله تعالى 15 جزء ويستغرق تقريبا الوقت من شهرين ونصف إلى ثلاثة اشهر
وهكذا تجزئة الهدف إلى مراحل ثم جعل هذا الهدف هو الماثل أمام العين و ويكون جل التركيز عليه بإذن الله تعالى
المنهج الثامن من سورة يوسف نزولا إلى سورة الإسراء تقريبا يكون معنا 18 جزء إن شاء الله تعالى

المنهج التاسع من سورة الأنفال نزولا إلى سورة هود

المنهج العاشر من البقرة نزولا إلى الأعراف

وهي أخر و أطول المراحل قد تستغرق تقريبا إلى خمسه اشهر تقريبا


بهذا الشكل أنهينا المنهج والمراحل الذي يرى الشيخ انه من الضروري انه من أراد ان يحفظ كتاب الله عز وجل ان يبدأ بهذه المنهجية الميسرة حتى تنفتح النفسية ويكون مساعد على حفظ كتاب الله تعالى بإذن الله تعالى


وسائل مساعده على الحفظ بإذن الله تعالى
• يجب ان لا يرتبط الحفظ بعدد الأوجه بل يجب ان يكون الحفظ متداخل الصفحات مع بعض


فمن كان يحفظ بمصحف المدينة النبوية عليه الا يتقيد بالأوجه بل لابد ان تتداخل الصفحات مع بعضها البعض
اذا من الضروري جدا إذا كنتم تحفظون من المصاحف الموجهة التي تنتهي صفحاتها بآية الا تحفظوا بالوجه إنما يكون الحفظ مرتبط بالأرباع يعني ربع حزب .
لماذا لا نريد ان نحفظ بالأوجه لان غالب الأخطاء والمطبات يكون عند أطراف الصفحات فعند تسميع الآيات من اعتاد الحفظ بالأوجه عندما يصل إلى طرف الصفحة يحتاج إلى دفعه ثم يسترسل بدرجة طيبة في الصفحة الثانية وإذا وصل نهايتها احتاج إلى دفعة وهذا لا نريده فعلا , نريد ان تترابط الصفحة 7 مع 8 ان تتداخل الصفحات .

• ينبغي الرجوع إلى آيتين أو ثلاث من محفوظ الأمس عندما تريد ان تسمع محفوظك

مثلا إذا أردت ان اسمع من الآية 30 إلى 59 وهي ربع حزب عند التسميع من الغد ينبغي الرجوع إلى آيتين أو ثلاثة من المحفوظ يعني اسمع من الآية 27 إلى 59 وبعد غد يكون من الآية 55 إلى 70 وبعد غد من الآية 65 إلى 90 وهكذا أي الرجوع آيتين أو ثلاث ثم الدخول في الواجب الجديد والمقصود من ذلك لربط الآيات حتى لا يكون الحفظ مهلهل ومتشتت ويحتاج فعلا إلى تربيط جعلت هذه الآلية وهي عدم الحفظ بالأوجه

عند اتمام الحفظ لسورة سورة كاملة بالآليات السابقة مثلا من انتهى من سورة الشورى وعلى حسب المنهجية سوف يبدأ بسورة الزخرف نقول له لا تبدأ بسورة الزخرف حتى تراجع سورة الشورى من أولها إلى أخرها وليس المقصود ان تراجع السورة مرة واحده بل تراجع حتى تصل إلى درجة الرضا من المحفوظ وينبغي ان يكون ذلك في جلسة واحدة في مجلس واحد ولا تجزا .

ينبغي للحافظ إذا نزل من سورة فصلت بحفظ ممتاز وأنهى سورة الشورى وضبطها ولكن لديه للأسف سورة مثلا الواقعة تحتاج إلى ضبط والحفظ فيها تقريبا بنسبة 50 % نقول للحافظ لا تبدأ في حفظ سورة الزخرف حتى تكون راضيا على حفظك السابق و تضبط سورة الواقعة أي لا يبدأ ويفتح على نفسه جبهة أخرى ولذلك لابد ان لا يتنقل إلى الزخرف حتى يتقن المحفوظ السابق كله حتى إذا كانت السورة طويلة .


• قبل حفظ الواجب يجب قراءة وتلاوة المطلوب حفظه على إنسان متقن

هذا ينهي تقريبا إن شاء الله تعالى من 20 % من الجهد في الحفظ
مثلا إذا حفظت الآيات من سورة يونس من آية 1 إلى 20 دون ان تعرضها أو تقرأها على احد ستتطلب جهدا أكثر مما لو قرأتها مرة واحده على احد لذا احرص على عرض محفوظك قبل الشروع في حفظه .
ولابد من ذلك قراءة على احد أو الاستماع إليه من شريط او سي دي اى لابد ان تسمعه قبل الشروع في حفظه استخدام هذه الطريقة يسقط عنك تقريبا من الربع إلى الثلث من الجهدالمبذول في الحفظ

* قرأه التفسير للآيات للمراد حفظها

أيضا مما يساعد على الحفظ وسهولته ويساعد على حفظ مضبوط ومتقن هو قرأه التفسير للآيات للمراد حفظها وسيكون بذلك الحفظ أسهل بكثير إن شاء الله تعالى

* ويوصي بالتقيد بحفظ الثمن

ومن الجميل جدا بعد ان يعتاد الإنسان على الحفظ وتأخذ ذاكرته على الحفظ الكثير يوصي بالتقيد بحفظ الثمن أي ثمن الجزء وهو ربع الحزب لأنه من أجود ما يتقيد به الإنسان إن شاء الله تعالى يعرف ألاثمان ونهايتها والأرباع ويكون ذلك ادعى في الضبط ويعرف متى ينتهي من الحفظ فمثلا إذا كان يبقى لي سبعة أجزاء يعنى ذلك ان أمامي 56 جلسة إن شاء الله تعالى حفظ , لان 7 ضرب 8 = 56 يعطي تصور متى يستطيع الإنسان ان ينتهي من حفظه

• مما يساعد على ضبط الحفظ التقيد برسم واحد موحد

لذلك من بدأ بمصحف المدينة النبوية عليه ان يستمر بمصحف المدينة النبوية ومن يحفظ بمصحف الحرمين عليه التقيد بمصحف الحرمين ومن اعتاد ان يحفظ في مصحف الذي يحتوى على 17 سطر عليه ان يكمل محفوظه بهذا المصحف لان تغيير الطبعات يشوش الذهن والصورة الذهنية الموجودة في الذهن حول مكان الآيات وبدايات والسور كل هذه سبحان الله تكون راسخة في الذهن مثلا سورة مريم أين تبدأ وسورة الأعراف أين مكانها في اليمين في اليسار فوق او تحت كل هذه موجودة في الذهن لكن إذا غير الإنسان هذه الطبعة كل هذا سوف يقلب الموازين ويوجد صعوبة في الحفظ

والذي أوصي به لمن لم يبدأ بمصحف المدينة النبوية علية بمصحف الحرمين ميزه هذا المصحف انه فعلا صفحاته لا تنتهي بآية

• وهذا تنبيه وتحذير

من بدأ بحفظ كتاب الله عز وجل لا يبدأ من جهتين اذا تقيد بالمنهج

لا يدخل منهج بمنهج حتى بالمنهج الواحد لا يبدأ من جهتين مثلا نقول إذا حفظ عشرين جزء والآن يحفظ في سورة آل عمران نزولا إلى سورة الأعراف ثم هو مستعجل على إنهاء الحفظ فيقول سأبدأ في سورة المائدة وأنا في سورة آل عمران إذا نقول ينبغي الا يشتت الإنسان نفسه فيحفظ من مكان ويحفظ من جهة أخرى من كتاب الله عز وجل إياكم ان تحفظوا من جهتين
مثلا الحافظ يحفظ الآن من سورة الذاريات نزولا إلى التحريم لكن لديه سورة يس سبق له أن حفظها في سنينه الماضية فقال أريد ان اضبط سورة يس لعلى احفظ من هنا و من هنا أقول هنا وأحذركم لمن أراد الضبط والإتقان فعليه أن يوحد الوجهة ويركز على الهدف من مكان واحد لا تحفظ من سورة وتحفظ من سورة أخرى تقيد بمنهجيتك هذه واستمر عليها ولا تفتح جبهات من هنا وهنا
إذا توحيد الحفظ وان يكون على حسب المنهجية باتجاه واحد وليس من زاويتين


• محاولة الارتباط بالمعاني

مثلا إذا الآيات خصوصا في بعض السور الثمن مثلا والربع انتهى والمعنى لم يكتمل بل يبقى ثلاث أو أربع آيات وينتهي المعنى إذا حاول ان يكون المعنى متكامل ان تتكامل كلها في المحفوظ بحيث يكون الحفظ مرتبط بالمعاني كوحدة واحدة مثلا إذا كان واجب الحفظ من الآية 7 إلى 30 لكن المعنى ينتهي في الآية 34 ازيدوا هذه الأربع ايات حتى يكون المعنى كله متكامل لان هذا أسهل في الحفظ والضبط ومعرفة الآيات وتدبرها .
من الأجود الحفظ بأرباع الأحزاب وإذا كان هناك ارتباط بالمعنى محاولة دائما إنهاء المعاني كوحدة واحدة



• الارتباط بإخوة لكم في الله

هذه النقطة سأعطيها ما يقارب 50 % مما يعين على حفظ كتاب الله تعالى بإذنه تعالى وهي أهم نقطة وهي الارتباط مع أخوة لكم في الله بحلقة او دار تحفيظ المهم حاولوا الا يكون حفظكم لوحدكم قول الإنسان سأحفظ لوحدي هذا مدخل شيطاني سيبدأ الإنسان بحماس معين ثم بعد ذلك ينفرط ويتساهل ويبدأ التقاعس
والانتكاس والتسويف ثم بعد ذلك يكون الفتور النكوص والارتداد وانا لا اصلح للحفظ و أنا لا أستطيع الحفظ والحفظ للخاصة والنخبة والصفوة الذين افنوا أعمارهم في طاعة الله تعالى الى غير ذلك والأمر ينيغي ان يعرف ان كتاب الله تعالى ميسر حفظه كما قال تعالى ( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر ) القمر 32 فيد الله مع الجماعة فإذا استفرد الشيطان بالعبد فانه فعلا يستطيع أغواه واستدراجه ويحصل منه التسويف والتكاسل . والله عز وجل أمرنا بالصبر قال تعالى ( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا ) الكهف 28
وقوله تعالى ( فأعرض عمن تولى عن ذكرنا ولم يرد إلا الحياة الدنيا ) النجم 29
إذا ضروري جدا إذا تريد حفظ كتاب الله تعالى, فالآليات تساعدك إن شاء الله تعالى ولكن مما يدفعك و يشجعك وهو الوقود الدائم المحفز لك هو الارتباط مع الجماعة التي تعين على طاعة الله تعالى إذا نكص هذا الجماعة تشده واذا ترخى هذا الجماعة تشجعه فيد الله مع الجماعة يد الله أعانه الله عز وجل توفيق الله عز وجل مع الجماعة و إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية


بحمد الله انتهت المحاضرة الثالثة.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفي علاء الدين
المدير العام
المدير العام
avatar


مصر
ذكر
عدد المساهمات : 449
تاريخ التسجيل : 25/11/2014
تاريخ الميلاد : 09/09/1990
العمر : 27
عدد النقاط : 713
مدينتك : مصر
هوايتي : التصميمات الدعويه ،الرسم ، القرائه
المزاج : وياالله مالنا غيرك ياالله
الحمد لله رب العالمين










مُساهمةموضوع: رد: وسائل لحفظ القرآن الكريم.. للشيخ خالد الغرير    الإثنين 30 مارس 2015, 2:36 pm

جزاك الله خيراً





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وسائل لحفظ القرآن الكريم.. للشيخ خالد الغرير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدينة قطنا :: المنتدى الإسلامي :: ۩۞۩ القرآن الكريم ۩۞۩-