منتدى مدينة قطنا
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك
ليكون مميزاً بيننا .. وأنت أهل لذلك
فأهلا وسهلا بك في
منتدى مدينة قطنا
الذي يتشرف بإنضمامك لقافلتنا
هذا وتقبل جزيل شكرنا وتقديرنا
الإدارة
حسام الدين


❀`·.¸¸.·¯`··._.· (عروس جبل حرمون) ·._.··`¯·.¸¸.·`❀
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يا ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد .. من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة وتبادل معلوماتنا وتجاربنا فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط .. زائرنا الكريم .. قبل التسجيل تذكر الآن أنت زائر وبعدها إن راق لك منتدانا ستسجل فيه لذلك أختر معرفا أي ( إسما عربياً ومفهوماً ) يدل على ذوقك وشخصيتك التي من خلالها ستشارك بها معنا .. لذلك منتدى مدينة قطنا لاتقبل التسجيل إلا بحروف عربية وإسم لائق يدل على التفاؤل وأبتعد عن اختيار الاسماء التي تحبط والاسماء الغير مفهومة أو الارقام أو تشكيل كلمات مبهمة
مرحبا يا زائر نحن سعداء جداً بتواجدك بيننا ويشرفنا مشاركاتك لنا بكل ما هومفيد
مرحبا يا الحربي نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى مدينة قطنا ونتمنى لك المتعة والفائدة

شاطر | .
 

 أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخت المحبه
مراجعة القرآن الكريم
مراجعة القرآن الكريم
avatar


الإمارات
انثى
عدد المساهمات : 1309
تاريخ التسجيل : 12/07/2013
تاريخ الميلاد : 13/03/1985
العمر : 33
عدد النقاط : 2309
مدينتك : الامارات
هوايتي : القراءة
المزاج : حمد لله
الحمد لله رب العالمين











مُساهمةموضوع: أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات !   الإثنين 20 مارس 2017, 11:16 am

إن أشد العقوبات الإلهية
عدم التوفيق للطاعات !
جاء رجل إلى الإمام الحسن البصري يسأله: (يا أبا سعيد: أعياني قيام الليل فما أطيقه !!
فقال: يا ابن أخي استغفر الله، وتب إليه فإنها علامة سوء).
وكان يقول "إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل".
فإذا كان الحرمان من نافلة ليست واجبة يكون بسبب ذنب .. فما هو الذنب الذي يسبب الحرمان من [الفريضة] ؟
هذا التساؤل لا بد للمسلم أن يطرحه على نفسه عندما:
- لا يوفق لقيام صلاة الفجر.
- أو لا يوفق للصلاة في جماعة.
- أو لا يوفق لطلب العلم الشرعي ليتفقه ويعرف دينه ويجد في نفسه مللا من ذلك.
- أو لا يوفق لبر والديه.
- أو لا يوفق لغير ذلك من الفرائض.
فليست العقوبة الإلهية مقصورة على التلف المالي والجسدي والإجتماعي والأمني للمذنب أو المقصر.
بل لا بد من التذكر دائما أن الحرمان من الطاعات لون من ألوان العقوبات.
و لكن المشكلة تكمن في القناعة التي يعيش بها بعض المسلمين من أن العقوبة الإلهية لا تكون إلا في نقص الأموال و الأنفس والثمرات !
و ثبت أن من أشد العقوبات الإلهية، (عدم التوفيق للطاعات).
وكلما زاد خفاء الطاعات زاد ثبات الإنسان، كالوتد المنصوب يثبت ظاهره بقدر خفاء أسفله في الأرض فيُقتلع الوتد العظيم ويُعجز عن قلع الصغير والسر فيما خفي.
وقد كان السلف يتواصون بثلاث كلمات لو وزنت بالذهب لرجحت به:
الأولى: من أصلح مابينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس..
الثانية: من أصلح سريرته أصلح الله علانيته..
الثالثة: من اهتم بأمر آخرته كفاه الله أمر دنياه وآخرته..
وأشد أنواع الخسارة:
أن تكون الجنة عرضها السموات والأرض ولا يوجد لك مكان فيها !
فإن لم يكن في برنامجك اليومي ركعتا الضحى، وحزب من القرآن، ووتر من الليل، وكلمة طيبة، وخبيئة لا يعلمها إلا الله، فأي طعم للحياة بقي.
"اغتنم الحياة فهي زادك الذي لن يتكرر لو فاتت عليك


منقول للفائد




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدينة قطنا :: المنتدى الإسلامي :: .•:*¨`*:• ۞ القسم الإسلامي العام ۞ •:*¨`*:•.-