لماذا ايها القدر ....
لماذا انت ظالم هكذا...
رحماك يا قدري فلما كل هذه القساوة...
لماذا كتب علي ان اعيش حياتي هكذا...
اصبحت اكره كل من هم حولي حتى انني كرهت نفسي...
لماذا انا محرومة من كل ما هو جميل في هذه الحياة....
محرومة انا من اشياء كثير وجميلة.....
محرومة انا من الدفئ والحب من الحنان والعطف...
حتى انني لا املك اصدقاءا اوفياء اثق بهم...
لقد اصبح الناس بنظري متشابهون كلهم مثل بعضهم البعض....
كلهم خائنون, غدارون ولا يوجد بينهم من يؤتمن به...
لقد اصبحت ايامي كلها متشابهة اليوم كأمس وغدا كاليوم ولم اعد
اميز ليلي من نهاري فهما متشابهان فلا يغمض لي جفن
وابقى طول اليل وانا اسرح بتفكيري هنا وهناك واتحسر على حياتي البائسة
وعلى ما واجهته في حياتي بالرغم من اني ما زلت فتاة صغيرة الا ان ما رايته في حياتي
جعلني ابدو اكبر بكثير من عمري ..
لا
اريد شيئا منك ايتها الحياة سوى اني اريد ان اعيش حياتي سعيدة كسائر
البشر, اريد حين اضحك ان اضحك من كل قلبي ليس لاني مجبرة على هذا..